أشباح المرض النفسي

في الثامنة من عمري، استعذت بالله من ظلالٍ أراها، وأصوات أسمعها، وحصّنت نفسي من الجن والشياطين، وفتحت القرآن في الغرف التي أدخلها، لكي لا تعود تلك الظلال، ولكي لا أسمع تلك الأصوات.

استمرت الأصوات، هناك شخصٌ يؤذِّن، وآخر يصرخ، ومجموعة يتحدثون بكلماتٍ غير مفهومة، وظننت أن الشياطين تحاصرني ولا مفر.

استمريتُ بظنّي، وعشت سبعَ سنينَ مع تلك الشياطين، أسمع أصواتها، وأرى ظلالها، حتى اعتدتها، وأنا في الخامِسة عشر من عمري، جاء شيطان آخر، أضخم من إخوته الشياطين الآخرين، ولكن هذا لا يريني ظله، ولا يسمعني صوته، هذا الشيطان كان يوقف أيام عمري، يمنعني من الذهاب إلى المدرسة، ويحرمني من لذّة الجلوس مع أهلي، يجعلني أرى المتعة ولا أعيشها، يقبض على عضلات ابتسامي، يقلل من علاقاتي، ويحرمني من اللعب.

ظننت أن هذا الشيطان هو المراهقة، فكما كنت أقرأ في كتب تطوير الذات ( التي تدخل في كل شيء، حتى علم الاجتماع )، بأن مرحلة المراهقة هي مرحلة تغيرات نفسية وجسدية، يظن المراهق نفسه أنه راشد، فيتصرف بكبرياء، وينزوي عن الآخرين، ويكره أهله وناسه، ويعشق الجلوس مع نفسه.

أكملت حياتي مع عددٍ من الشياطين، شاركت في مسابقة أقرأ عام 2014 وكانت كالمكان المقدّس التي لا تدخله تلك الشياطين، فعشت أسبوعين كأن على نفسي غشاء، لا تستطيع الشياطين اختراقه.

وبعد أقرأ، عادت الشياطين بقوّة أكبر، وكأن غضبها زاد وقت انقطاعي، وأنهم اجتمعوا اجتماعاً خاصاً ليزيدوا علي وطأتهم، ويخططوا لقتلي.

حاولت الهرب منهم بإكثار القراءة، وبزيادة النشاطات التي أشارك فيها، فما وجدت غير راحةٍ مؤقتةٍ، وعودةٍ أقوى لهم.

عندما بلغت السابعة عشر، أي في عام 2016، شهر أبريل، جاء الشيطان الأكبر، خنقني، وهمس في أذني، اقتل نفسك.

خرجت من منزلنا باحثاً عن شاحنةٍ أموت تحتها، وأنفذ أوامر الشيطان الأكبر. بحثت عن شاحنة في الطرق السريعة، لكن لم أجد، وكأن الله حبسهم في بيوتهم، ومنعهم من الخروج، لحكمةٍ رأيتها فيما بعد.

عدتُ وأنا حيّ، أبكي من سوء نيتي، وأبكي من بئس مصيري، وأبكي من قسوة الشيطان.

عاد لي الشيطان مرةً أخرى، وأمرني بقتل نفسي ثانيةً، خرجتُ، ووجدتُ شاحنةً أمامي، لم تكن شاحنة .. كانت موتي المحقق، أسرعتُ، ضحكتُ، قلت هذه هي النجاة. وقبل لحظات من دخولي تحت الشاحنة، توقفت .. في الحقيقة لست أنا من توقف، لا أعلم ماذا حدث، ولكني توقفت، عاد لي وعيي مجدداً، حمدت الله على حياتي، وعدت للبيت.

الشياطين الأولى لم تنساني، وقتها .. استحقروا أنفسهم، كل هذه السنين التسعة ونحن لم نؤذيه، كل ما فعلناه هو أن نتحدث، أن نصرخ، أو أن نريه ظلالنا، لذا قرروا أن يجعلوني أرى خيالاً، كأن أرى سيارةً حمراء تقف أمامي في الإشارة، وبعد أن تضيء الإشارة باللون الأخضر تختفي السيارة، وأعلم حينها أني أقف خلف فراغ. صرت أمشي في الشارع، أرى رجالاً غير موجودين. وبدأ الضياع.

لم أعد أعرف أحقيقةٌ ما أمامي أم خيال؟ أعيش في عالمين في مكانٍ واحدٍ، بكيت حتى رحمني ملاك، وقال لي: إذهب لعيادةٍ نفسية!

عيادة نفسية؟ ماذا ستفعل؟ أليس كل كلامهم هراء في هراء؟ كل الأطباء النفسيين لا يقدمون شيئاً غير الكلام الإيجابي البائس، والأحلام التي لن تتحقق، والكذب الذي لا ينتهي.

تذكرت .. رأيت فيلماً ومسلسلاً يحكي عن الفصام، أوه! هذا مرض نفسي، اكتشفت أني مريض، قلتُ، لن تخسر شيئاً إذا ذهبت لدجالي النفس، أقصد الأطباء النفسيين.

ذهبت لطبيبٍ لم أفهمه تماماً، قلت له ما فيّ فقال لي إذا أردت أدويةً عطيتك، وإذا أردت أن تتعالج بلا أدوية حولتك لأخصائيةٍ نفسية. فكرت للحظات، الأدوية النفسية تسبب الإدمان، سأكون كمدمني المخدرات. قلت له أريد الأخصائية.

ذهبت لها، جلست عندها، وياللعجب، الأخصائية هي مدربة في تطوير الذات، جلستين من الكلام الإيجابي الذي لا ينفع، والخيال الذي لا يغير شيئاً، بل إنه يغيرني للأسوأ.

خرجت من العيادة وأنا شبه ميّتٍ، لا علاج لي، سأعيش عمري هكذا، مع شياطين تلعب بي، أحدهم يملأني اكتئاباً، والآخرين يضيفون عالماً خيالياً لعالمي.

سألت عدداً من الأصدقاء، دلوني على عيادةٍ أخرى، عيادةٌ حقيقيةٌ وليست مكاناً لإيجابيين لا فكر لديهم.

ذهبت لأخصائيةٍ نفسية، وبعد خمسة عشر دقيقة من الحديث قالت، محمد، علاجك عند الطبيبة لا عند الأخصائية، علاجك بالأدوية لا بالعلاج المعرفي السلوكي.

دخلت عند الطبيبة مباشرة، شرطت عليها ألا تكون إيجابية، وحققت الشرط، تحدثت معها، ومباشرةً شخصتني بالفصام، الفصام سبب الاكتئاب، وصرفت لي أدوية.

عدت إلى البيت معي وصفتي والحزن يملأ وجهي، جلست مع والدي ووالدتي، قلت لهم أني ذهبت من ورائهم لعيادة نفسية، وشخصت بكذا وكذا، نزل الخبر كالصاعقة عليهم، ابنهم الأكبر، الذي يفتخرون به دائماً، القدوة، مريضٌ نفسيًّا؟

أبي لم يصدّق، قال لي اذهب لأحد أبناء عمومتي فهو استشاري بالطب النفسي، واعرض عليه حالتك، إن أقر فسنحمد الله على كل حال، وستبدأ بالعلاج.

ذهبت للطبيب، جلست في بيته، انصدم، محمد المبادر، الذي يعرفونه كل العائلة، مريض نفسياً؟ قال لي، تشخيصك اكتئاب سبب الفصام، والجرعة التي كتبتها لك الطبيبة مناسبة للتشخيص، سم الله وابدأ بالعلاج.

عدت إلى البيت، ملأ الحزنُ المكان، ولكن هذا هو الواقع، أعطاني أبي بطاقة الصراف وذهبت للصيدلية واشتريت علاجاتي.

استمريت بالعلاج، تغير التشخيص من فصامٍ سبب الاكتئاب إلى اكتئابٍ سبب الفصام، ثم تبيّن أن مافيّ هو اكتئابٌ فقط بلا فصام، وبعدها شخصت بثنائيّ القطب، وعاد تشخيصي اكتئاب، والأدوية هي هي، لم يتغير فيها إلا الجرعات.

في تلك الفترة لم أكن متزناً تماماً، حالتي النفسية متقلبة جداً بين اكتئابٍ ونشاط.

تحسنت كثيراً، صحيح أن التقلبات موجودة، ولكني أفضل بكثير، ولكن .. بعد ثلاثة أشهر من العلاج مع طبيبتي، قررت هي ترك العيادة الخاصة، والتركيز على العمل في مستشفى حكومي، وأنا إذاً لا أستطيع المتابعة معها إلا بالهاتف.

وقتها لا أعلم ماذا أفعل، طبيبتي ( وبالمناسبة، هي متخصصة بالنساء لا بالمراهقين ) لن تعالجني مجدداً، هذا يعني أن أبدأ مع طبيبٍ جديد، أن أبني ثقةً مع شخصٍ آخر، خفت كثيراً، كم سيكلف هذا من الوقت؟

بحثت وبحثت، فوجدت طبيبة متخصصة بالأطفال والمراهقين، سمعتها ممتازة جداً، سألت طبيبتي السابقة عنها فمدحتها وقالت أنها مطمئنة إذا كنت معها.

ذهبت لها في شهر سبتمبر 2016، شرحت لها حالتي، قلت لها تشخيصي، وقالت بصوتٍ تملأه الثقة، تشخيصك الصحيح هو فرط الحركة وتشتت الانتباه، وهو الذي سبب الاكتئاب. قرأت عن المرض أكثر، وصارت أعراضه كثيرة جداً، وقستها علي، فوجدت أن كل أعراضه فيَ. أخذت وصفتي وتوجهت للصيدلية واشتريت العلاج الجديد، بدأت بأخذه، لا أعلم كيف أصف حالتي حقيقة، لكن كل ما استطيع قوله هو أني صرت طبيعياً، أدردش مع الجميع، وأضحك مع الآخرين، وأجلس مع أهلي كثيراً، وأهتم بدروسي.

استمريت بالعلاج، وبدأنا في شهر نوفمبر العلاج المعرفي السلوكي بالإضافة إلى العلاج الدوائي، وقتها كنت آخذ ثلاث أدوية، واحدٌ للاكتئاب، وآخرٌ للفصام، وهو أيضاً يعطى لمرضى فرط الحركة وتشتت الانتباه، وعلاج آخر لتشتت الانتباه.

العلاج المعرفي السلوكي أضاء لي دربي، صرت أعرف ما أمامي وما ورائي، أعرف أين أنا، وكيف أتعامل مع كل حدثٍ يحدث لي، كنت أراجع الطبيبة كل أسبوع لأسلمها واجبي، ورقةٌ أكتب فيها الأحداث السيئة التي حدثت لي خلال الأسبوع، وكيف تفاعلت معها، ونبدأ أنا والطبيبة نناقش ردود أفعالي لكل موقفٍ ونرى التصرّف الصحيح له.

بعد أربعة أسابيع من العلاج المعرفي السلوكي، أي في أواخر شهر نوفمبر، أتيت لطبيبتي دون ورقة، قلت لها، صرت أعرف كيف أتصرف مع كل موقف يواجهني، ابتسمت الطبيبة، وقالت الآن انتهى درب العلاج، ولن تضطر لزيارتي مرة أخرى، أنت رسمياً انتهيت من العلاج. هذا يعني أن جرعة علاج الاكتئاب ستبدأ بالانخفاض تدريجياً، وأن علاجاتي الأخرى سأتركها في نهاية السنة الدراسية بإذن الله، وأني رسمياً .. إنسانٌ طبيعي.

خلال رحلة العلاج، جرحت يدي عدةً مرات، ظناً مني بأن الألم سينزل مع الدم، وقررت الانتحار أكثر من مره، ولكني أتوجه لطوارئ مستشفى الملك خالد الجامعي، ليغلقون عليّ باب غرفة، ساعاتٍ وساعات، ويزورني الأطباء النفسيين بين فترة وأخرى لكي يتحدثوا معي وينتظرونني أعود لطبيعتي، ويدخل علي الممرض ومعه صحن من الأكل لكي لا أجوع.

وبعد أن عدت طبيعياً، أصبحت طالباً أفضل، وموظفاً في شركة، وابنٌ يحاول بكل ما أوتي من قوة أن يكون باراً بوالديه، وأخٌ يسعد إخوته، وقريبٌ يصل رحمه، وصديقٌ لا يظهر في الأزمات فقط، بل بالأفراح، وبأوقات الفراغ.

عرفت بعد تسعة سنين، أن تلك الشياطين لم تكن إلا أشباح المرض النفسي، التي يمكن السيطرة عليها أو قتلها بالاستعانة بالله ثم بالطبيب النفسي، وأن الأهم في العلاج هو أنت، هو إيمانك التام بنفسك، وبقوتك، وبأدويتك.

كنت أعتقد أن الأمراض النفسية، الاكتئاب خصوصاً، يعطل العمر، ولكني اكتشفت أنه يختصر عليك سنين، ويعلمك أشياء قد يستحيل تعلمها بلاه، وأنه يسرّع نضج الإنسان.

لا يمكنني اختصار تجربتي في تدوينة واحدة، أو عشر تدوينات حتى، سأستمر بالحديث عنها حتى الممات، وسأنضل من أجل أن يشفى مريض، وأن يتراجع مكتئبٌ عن الانتحار.

وفي الختام، الله أكبر من الأمراض النفسية، والله أكبر من الاكتئاب.

Advertisements

60 Comments Add yours

  1. Eunhyuk oppa كتب:

    رجاءاً وين مكان الدكتورع النفسيه وأبي أي طريقة تواصل معها الله يعافيك

    إعجاب

    1. د.سميرة الغامدي، مركز العناية النفسية بالرياض، أرقام التواصل معهم في قوقل.

      إعجاب

  2. محمد كتب:

    اخوي مثل حالتك تقريبا وأخذ ادويه من المستشفى عن الفصام والحمدلله يداوم بالجامعة واموره تمام الإهمال للمرض والتقليل منه هو اللي يفاقم الحاله ربي يوفقك ويديم عليك الصحة والعافية

    إعجاب

  3. نوّار كتب:

    محمد، أنا طالبة طب أتدرب الآن في مستشفى الصحة النفسية، شاهدت الكثير ممنْ شُخصوا بما شُخصّت به، تحدثت معهم. النقطة المغايرة تمامًا: أنت صنعت من معاناتك تميّز وتاريخ تجربة ناجحة بينما الأغلب هناك صنعوا منها استسلامًا وعبثًا في الحياة. وجدتُ بأهلك مالم أجد بأهالي أولائك المرضى. الله أراد لك الحياة؛ لأنك تحمل الآن بيديك رسالة أعظم مما نفعل نحن. ستنقذ الكثير بحديثك، ستمسك بأيديهم إلى طريق الأمان. المبادرة المبكرة للإضطرابات حياة. لا تتوقف عن الكتابة، تممّ الله عليك الشفاء.

    Liked by 2 people

  4. جميلة التدوينة ؛ استمتعت بسرد التجربة
    حسك للمسؤولية عظيم ؛ وهذا اتضح من خلال بحثك المستمر حول ماهية مرضك إلى أن وجدت ضالتك

    لديك حس لغوي مرتفع مقارنة بعمرك الحالي ؛ استمر في تطويره

    اتنبأ لك بمستقبل كاتب مشرق ذو ذائقة لغوية مرتفعة

    إعجاب

  5. ابو راما كتب:

    أبدعت أخي محمد
    رغم صغر سنك أجدت شرح تسلسل ما حدث لك بدقة
    أسأل الله لك شفاءً لا يغادر سقما ولكل من يعاني من مرض عضوي أو نفسي

    إعجاب

  6. ابراهيم الجميعي كتب:

    شكرا لك لنقل تجربتك

    Liked by 1 person

  7. محمد كتب:

    ما شاء الله تبارك الرحمن.
    قصة ملهمة.. الله يقويك يا محمد.

    إعجاب

  8. maram كتب:

    استمر يا محمد أنار الله دربك 👍❤

    إعجاب

  9. R كتب:

    كيف اقدر اتواصل مع طبيب نفسي عن طريق الجوال

    إعجاب

    1. هناك اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، يقدمون استشارات مجانية

      إعجاب

  10. Sinaa كتب:

    كاتب من الطراز الرفيع 👌

    من اشار عليك بالدكتورة سميرة الغامدي!

    هل الجلسات النفسية مكلفة مادياً؟

    Liked by 1 person

    1. شكراً لك
      نسيت من نصحني بها صراحة.
      نعم مكلفة.

      إعجاب

  11. abdulazizos كتب:

    قام بإعادة تدوين هذه على أسرار العتمة وأضاف التعليق:
    من اعماق الضلال، معنى ووصف

    إعجاب

  12. Deer كتب:

    تجربتك احزنتني واسعدتني نهايتها، الله يلبسك لباس الشفاء التام ويسعدك في الدارين

    إعجاب

  13. بكيت كثيراً وانا اقرأ كلماتك ..
    رغم ان عمري ضعف عمرك وقد كانت حياتي جميلة وسعيدة وانا في سنك الا انني في السنوات الأخيرة عشت معظم التفاصيل التي ذكرت ..
    تعددت المسببات والاكتئاب واحد ..
    السواد القاتل .. الظلمة الفائقة التي ما ان تدخل فيها حتى تبتلعك ..
    احمد الله لسلامتك و شفائك واسأله تعالى ان يتمم عليك الشفاء وتمام العافية ..
    أحيّ شجاعتك وقوتك و نجاحك في تخطي هذا السواد ..
    محمد ❤ انت بطل حقيقي 🙏🏻❤

    إعجاب

    1. أتمنى لكِ الشفاء العاجل، توجهي للعلاج النفسي واطلبي الشفاء من الله.

      إعجاب

      1. ممكن اعرف سعر الجلسه الواحده؟

        إعجاب

      2. تختلف من عيادة لأخرى وحسب مدة الجلسة

        إعجاب

  14. فوزية النغيمشي كتب:

    جميل ان نرى الوعي وصل لهذا الرقي .. محمد ابدعت بوصف حالتك في اسلوب ممتع احيي فيك شجاعتك في الكتابه واتمنى لك الصحه والعافيه 🌹

    إعجاب

  15. Yousef كتب:

    اسال الله ان يتم عليك الشفاء
    المرض النفسي قاتل للحياة مالم يكن هناك متابعة للعلاج وانت احسنت صنعا ووجدت الدعم الصحيح والقراءة المناسبة من والديك وجدت نفسك يعرض حالتك على طبيب حاذق
    أتمنى لك حياة سعيده ملؤها التفاؤل الحسن والصحة

    إعجاب

  16. بسمة كتب:

    ما شاء الله
    نهاية رائعة، جيد انك تابعت البحث إلى أن توصلت للدكتورة الصح
    انا ادور في دائرة مغلقة من العلاجات والتشخيصات من غير أي تقدم
    وفقك الباري

    إعجاب

    1. أتمنى لكِ الشفاء العاجل، استمري، الأهم هو الإصرار.

      إعجاب

  17. عاااائش كتب:

    أتم الله شفائك وسلمت يمناك يا محمد …فلعل في سردك لرحلة كفاحك للمرض…..إلهام لغير وإحياء لنفس كادت أن تنزلق في براثن الإنتحار…

    إعجاب

  18. محمد كتب:

    أهنئك على هذه الشجاعة.. بين جنبيك نفسا عظيمة.. نفع الله بك ❤

    إعجاب

  19. على غير العادة..
    تحدثت بما يخيف الاخرين قوله..
    كسرت نواميس عادات اجتماعية لتفتح ابوابا للتائهين بين الخوف و الخجل و الخرافات.

    هذه الكلمات يا محمد تلملم بعض جروح لمن اعرف حوجتهم لمثلها.. ولكن المجتمع حرمهم تجربتك المميزة..

    تكفي كلماتك المعبرة في هذه التدوينة لأن تصبح “رسالة الى من يعاني”..

    شكرا لك محمد

    Liked by 1 person

  20. قام بإعادة تدوين هذه على إصبع إبهام .

    إعجاب

  21. ريم كتب:

    شكرا يامحمد شكرا لله اللي ساق التغريده لي اصعب شي بالحياه المرض النفسي تصير احلى لحظاتك لما تنام وتغيب عن هالدنيا بديت افكر جديا اني اروح لدكتور

    إعجاب

    1. أكيد ضروري زيارة الطبيب، والنفس تمرض كما يمرض البدن، ونحن جميعاً نحتاج العلاج في أوقات.

      إعجاب

  22. ريم كتب:

    الله يتمم عليك العافيه شكرا لله اللي ساق التغريده لي اصعب شي بالحياه المرض النفسي تصير احلى لحظاتك لما تنام وتغيب عن هالدنيا بديت افكر جديا اني اروح لدكتور

    إعجاب

  23. Amal كتب:

    ما شاء الله انت كاتب رائع و روح مميزه .. سأتطلع لقرائة كتبك ف المستقبل

    إعجاب

  24. أم ريان كتب:

    حمدا لله على سلامتك. اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال!. قصتك مدرسة ان شاء الله تفيد كل من ابتلي مثلك الله يعافينا جميعا.

    إعجاب

  25. ساره كتب:

    شكرا محمد على مشاركتك قصتك معنا، امس قرأت قصتك وبكيت يمكن لاني عشت وحسيت بالي كنت تحس فيه، دايم احاول اتذكر متى بدأ الاكتئاب معي يمكن ١٣ يمكن ١٤ صار الاكتئاب شخصيتي صاروا يقولون ساره ماتحب الناس ساره ماتحب الطلعات ساره حساسه تبكي على اتفه المواقف ساره ماتحب الا النوم ساره تنام ١٦ ساعه ولا تشبع نوم، دايم احاول اتذكر متى تغيرت متى تركت ممارسة هواياتي متى كرهت مخالطة الناس متى صرت اجلس في غرفتي ولا اطلع متى صرت انام يوم كامل واصحى وارجع انام، ايام مراهقتي كانت من اسوء الذكريات كنت اؤذي نفسي وجسمي بكل الطرق وكنت دايم افكر اقتل نفسي كنت اتمنى الموت كنت احسد الناس المرضى على مرضهم للاسف ماكان عندي احد واعي يدعمني ويرشدني على العلاج وكبرت وتعودت على هذا وصار حياتي، ايام ثقيلة وايام خفيفة، لكن الاربع شهور الي راحت هي من اصعب واثقل الشهور الي مرت علي لكني بديت افكر في العلاج وسبحان الله امس قرأت قصتك والان افكر بالعلاج اكثر بعد ماقريت تجربتك.

    إعجاب

    1. أتمنى تتوجهي للعلاج وتتشافين عاجلاً

      إعجاب

  26. ياسر كتب:

    هل بالإمكان معرفة الثلاث أدوية اللي استخدمتها وأي واحد فيهم كان لتشتت الانتباه ؟
    وهل كان لها آثار جانبية متعبة؟

    إعجاب

    1. ريسبريدال لأعراض الذهان، أعراضه الجانبية الخمول عند تناوله
      سيبرالكس للاكتئاب، وأعراضه الجانبية خفيفة غالباً
      كونسيرتا لتشتت الانتباه ولم أواجه أعراض جانبية

      وتختلف من شخص لآخر

      إعجاب

  27. قصتك ملهمة يا صاحبي، أتمنى لك الشفاء العاجل.

    إعجاب

  28. آلاء. كتب:

    كلماتك مُدهشة يا محمد.
    الحقيقة كُنت ولا زلت من الأشخاص المُلهمين جدًا، – عرفتك بعد مسابقة أقرأ-
    سعيدة جدًا جدًا بِـ تحسن حالتك الله يديم عليك الصحة والعافية.
    قصّتك مُلهمة، أتمنى لو أشاركها مع كل مريض يراجع بعيادات الصحة النفسية، جميل جدًا وعيّك حول الأعراض التي ظهرت عليك وسعيّك لِـ تشخيص حالتك -الأمر الذي نفتقده للأسف مع كثير من المرضى-
    وفقك الله.

    إعجاب

  29. Suhair كتب:

    سرد دقيق للمعاناة والتغلب عليها قصة نجاح شخصية يحق لك الفخر لها
    سؤالي التشخيص النهائي ماذا كان؟
    ذكرت انك جلسات علاج معرفي سلوكي هل كانت مع الطبيبة او الاخصائية؟

    إعجاب

    1. فرط حركة وتشتت انتباه
      جلساتي كانت مع طبيبتي نفسها.

      إعجاب

  30. . كتب:

    مرحبا والحمدالله على شفاءك أهنيك على قوتك واصرارك ،،كيف أتواصل معك؟
    اخوي مرض فجأة بسن 7 سنوات ماكان يتكلم معنا وكان كلها خيالات ولا ياكل أو يجلس معنا يدور ويلعب مع نفسه ويتكلم مع نفسه ويضحك تعالج عند أطباء كثر كانت تشخيصاتكم مختلفة الأن هو يتكلم معنا ويجلس ويسولف كان شخص ذكي بطفولته ومتحدث وجدا متميز بدراسته الأن صار شخص كثير الكلام بأشياء لامنطقية ويصر على رأيه مواقف وأشياء كثير من راسه ،تصرفاته واضحه لناس هذا الشي يخلي الناس تعامله كشخص ناقص بالمدرسة وبعضهم يلقبه بالمجنون درجاته سيئة وقدرته على الحفظ والقراءة هو بعمر 18 الأن .
    دلني لو تعرف طبيب /ة كويس؟ هل في أمل يتعالج بالرغم من تشخصيات الأطباء وأدويتهم أثر عليه هل في أمل يتغير ؟ لي 11 سنة فقدت أخوي

    إعجاب

    1. مرحبتين، تواصل معي عن طريق الإيميل Alnamlah12@gmail.com وبرسلك رقم طبيبتي

      إعجاب

  31. مها كتب:

    يا جمالك يامحمد💓
    سعيدة من أجلك وفخورة بشجاعتك في مشاركة غيرك هذه التجربة
    أتم الله علينا نعمه وعافيته وشافى كل مريض ومبتلى ..

    إعجاب

  32. نجد كتب:

    بكيت بحرقة على آخر جزء، من الممكن العودة للطبيعة إذًا..
    دايمًا اتوقع اني اعاني من الاكتآب، ومتأكدة أن عندي بوليميا، لكن مافكرت اسعى للعلاج.
    شجعتني افكّر بالعلاج من جد هالمرة…
    اتمنى لك حياة مُرضية.

    إعجاب

  33. العنود كتب:

    السلام عليكم
    انا اخوي نفس حالتك شخص بالفصام وله سنتين ونص لكن لا يذهب للمدرسه وتارك للصلاة ويهاب مخالطه ناس جدد مع العلم انه لديه الرغبه في الخروج طفش من حالته ولكن لا يستطيع ،، ما الحل ؟

    إعجاب

    1. وعليكم السلام
      الحل هو الذهاب للطبيب النفسي مجدداً والمتابعة بشكل دوري مع البدء بالعلاج المعرفي السلوكي، كذلك التأكد من جرعة علاجاته ومناسبتها لجسده وعمل الفحوصات دائماً للتأكد من تفاعل الأدوية مع الجسم.
      أتمنى له الشفاء العاجل.

      إعجاب

  34. رشا كتب:

    شفاك الله وعافاك،،

    إعجاب

  35. رشا كتب:

    شكرا لمشاركة قصتك..

    إعجاب

  36. محمد الدخيل كتب:

    اشجع شخص قابلته وتعاملت معه استمر حبيبي محمد وعافاك الله 💜

    إعجاب

  37. Sahar كتب:

    تدوينة رائعة ❤
    الحمد لله الذي شافاك واسأل الله ان يتم عليك شفاؤه ❤
    دمعت عيناي وانا اقرأ كلماتك ..
    لامست قلبي و احسسست بها
    هنيئا لك بنفسك ❤

    إعجاب

  38. فاطمة " كتب:

    ١:٥٠
    اكتبُ الأن لأن مزاجي تعيس ، لأني لا ارى الايام ، لأني لا انتظر شي في الصباح ، لأن قلبي لا يخفق ، لأني اشعر بالذبول ، لأني اشعر باليأس ، لأني لا ارى، لأن الضيقَ قد ضيق علي مجرى النَفس ، لانني اشعرُ اني ادُفن حتى انني احسد الموتى ..

    ^ كتبت النص في فترة رماديه مظلمه ، اما الان فبحمد الله اني ارى النور وقلوب بيضاء واحرفي اصبحت تتراقص ، فالحمدلله على نعمة الحياة ..

    ما مررت به يشبهني في فتره بحمدالله انقضت .

    إعجاب

    1. الحمد لله على سلامتك، أتمنى لكِ صحة ممتازة دائماً.

      إعجاب

  39. عيسى المحمدي كتب:

    الحمدلله على سلامتك اخي محمد ..
    على كثر تواصلي ومعرفتي بكاي ..

    الا ان ذا الشي اول مره اعرفه

    قصه كفاح وصبر وقوة ايمان ..
    اتمنى لك دوام الصحه والعافيه 💓

    إعجاب

    1. شكراً لك د.عيسى

      إعجاب

  40. الْسَلٱمٌ:6ـَاـْيگمّ-ۈرζـْمّـٌة”ٱللـّہ”ﯙبُرگـّاتہ؟
    توكلت ع الله ورميت حملي عليه وانطقت نبضات قلبي لترتل دموعاً اتوسل بها الى الله ان ينقذني
    اعيش حياة تقلبات اكره نفسي كرهاً عظيماً واكره تصرفاتي وشكلي وحتى اصابع يدي
    اكره تعاملي مع الناس
    اكره ضعفي وشخصيتي اشعر بان الناس يستهزؤن بي
    انا انسانه احب القرب من الله وارى جمال الحياةة مع خالقي اشعر عند صلاة الليل بجمال لايعلمه احد وكنت مداومه عليها واقرا البقره في وقفه رككعه واحده والان تغيرت احوالي اهرب دائما من المي بالصلاه ولكن الان بدات امل من كل شي تعالجت فتره ليست بالقليله عند شيخ بالقران والحمد لله عدت اجمل ولكن لا اطيل الفرح الا واعود اسوء اخذت حبوب كثيره تقريبا عشرون حبه حتى اموت ولم امت سمعت عن البيبسي وحبوب البنددول وشربتها ولم امت اتمنى الموت دائما ع الرغم من انني ارى جمال الحياة مرات افرح والبس واتكشخ عشان امي وابويه ولا البث ان اعود وانا ابكي واسب نفسي غبيه تافهه اش تبغين بالناس ورضاهم
    دائما ابحث عن رضا من حولي ودائما اريد التميز واحب الكل واحن ع كل اللي حولي حتى اللي بالشارع يمشون كل واحد له حزن خاص اتمنى اساعد كل الفقراء واحب الكبار واخدمهم واخب اكون محط انظار الكل واحب اكون افضل واجمل وانحف وحده اشرب حبوب تخسيس بكثره لا ابالي بصحتي ولا اخاف ع نفسي طيبتي اتهمها بالغباء والشحده والغير يتهمني بالدهاء والتقرب والنفاق اصبحت اشك في نفسي وفي صلاتي واخبر نفسي اني كذابه منافقه واحس اللي حولي غير وعندهم كرامة وانا ماعندي كرامه ياربي اتمنى اكون شخصيه قويه لا ابالي باحد ولا احب الصداقات
    وفيني عيب كبير اكرهه وانبذه والمشكله لا استطيع حله
    ابحث عن الصديقات المقربات والمحبه الزايده والهتمام منهم واذا طنشوني انقهر ورغم اهانتهم لي مرارا الا انني انا اعود مع انني اعد نفسي ان ابتعد واتغير انا بنت اجمل رجل وافضل امراه ليش اهين نفسي وارجع اهينها واعتذر للناس لييييييييييييش
    اتمنى ان يقف مع ربي ثم انت يامحمد بعد الله ساعدني
    وتراني رحت للنفسيين وخفت امتن من ادويتهم وبطلت

    إعجاب

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياك الله
      أتمنى أن تزوري طبيب نفسي موثوق في مدينتك وأن تستمري بالعلاج معه، وبإذن الله تشفين قريباً
      تمنياتي لك بحياة سعيدة وهنيئة

      إعجاب

  41. جميل جدا تحياتي

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s