غيمةٌ سوداء

في الفترة الماضية، تقريباً من بدء شهر رمضان، وهناك غيمة سوداء تغطيني، أخرج منها للحظات وأعود إليها لأيام، قل تفاعلي مع الناس، وضعفت إنتاجيتي، وحسبت أني عدت كما كنت لفترة!

من الطبيعي لأي شخص يأخذ علاجات، أن تأتيه انتكاسة بسيطة بداية شهر رمضان لتغير أوقات النوم والأكل والعلاج، خصوصاً إذا لم ينسّق مع طبيبه قبل بدء الشهر ليغيّر نمط حياته وليتوافق مع رمضان.

لكن يبدو أن انتكاستي طالت! وأنها لاحقتني حتى بعد انتهاء الشهر، إلى هذا اليوم.

لا أعلم ما السبب الحقيقي لها، فأنا لم أقابل طبيبتي منذ أشهر، ولم أناقش أحداً فيها، لكن ما أعيشه الآن هو ضعف التركيز في الكلام، أخلط الكلمات والأحرف، أتلعثم، أخطط كثيراً وأنجز قليلاً، لا يمكنني التركيز بفكرة واحدة، بل حتى في الاجتماعات الأخيرة لم أستطع الحديث بموضوع الاجتماع، بل كنت أتحدث عن مواضيع عدة في وقت قصير.

هذا الغيمة اللعينة تخنقني، وكلما سلكت طريقاً أعتقد أنه هو المنجي وجدت من يغلقه أمامي، فلا سفرٌ ممكن، ولا صديق يمكنني الحديث معه، صحيح أن أصدقائي كثر، ولو رفعت السماعة على أحدهم الآن لأطلب منه جلسة طويلة جداً لما امتنع أبداً، لكن لا قابلية داخلية عندي للحديث معهم، لأن لا أحد سيفهم، ولا أريد أن يفهمني أحد حتى.

في هذه الفترة زادت مصاريفي جداً، وهذه علامة من علامات أخرى تشير إلى سوء حالتي، قد يكون ما صرفته خلال شهر وبضعة أيام يساوي ما صرفته خلال 4 أشهر ماضية!

لم أكتب هذا الكلام لأحصل على دعم إيجابي من أي أحد، بل إني في أشد الحاجة للابتعاد عن الدعم والمديح هذه الفترة، لأنها تزيدني سوءاً ( ولا أعلم لماذا! ) ، لكن كل ما أردته هو أن يعرف القارئ أن كل شخص أمامه لديه مشاكله، فتنمرك وضحكك عليه أمر غاية في الدناءة، أرجوكم، قدّروا محاولات البعض للتعايش مع البشر، ولا تهاجموا الأشخاص.

*تنويه: هذه التدوينة سريّة، أرجو ألا يتم نشرها أو الرد عليها، فقط من يدخل المدوّنة ( أو حسابي في تويتر خلال يومين من نشر التدوينة ) سيقرأها. شكراً لكم يا أصدقاء.

الصورة بواسطة: عبدالرحمن جراش

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. Abo abdullah كتب:

    محمد،،غيمة،،والغيمة لا تتكون الا وتنجلي،،فهي علامة ايجابية بدأت بها تدوينتك،،

    اعتقد انك بحاجة الى تغير جو،،يبدو انك تعشق التغيرر،،انصحك بالسفر لدبي،،انتبه لاتقول لدبي وووع !!!

    اذهب واسكن في منتجع ويستن المينا ،،غرفه مطله على البحر،، واستمتع في جو الريلاكس،،

    إعجاب

    1. فعلاً وقتها كنت محتاج أسافر والحين الحمد لله أحسن
      أما بالنسبة لدبي فهي تحتاج فلوس 😛

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s